هل تكون هذه هي الأسباب الحقيقية للأزمة الصامتة التي تمر منها العلاقات الفرنسية المغربية؟
    مسمن مورق و سريع بحشوة الكاوكاو والقرفة بدون فرن (يستحق التجربة)             مُضيفة مغربية تتعرض للنصب في آلاف الدولارات من خطيبها التركي ..التفاصيل هنا             رواية إسرائيلية صــادمة بشأن مقتل جمال خاشقجي !!             البطولة الاحترافية المغربية .. النتائج الكاملة مع الترتيب             شاهد: إحراق أوراق داخل القنصلية السعودية في اسطنبول بعد اختفاء خاشقجي            أجنبي يسخر من الطريقة الكارثية لنقل اللحوم في بالمغرب             ملخص مباراة اتحاد طنجة 1 1 شباب الحسيمي            مواطن يفضح ما يقع بالمركز الصحي بميضار !!            ما رأيكم في استعمال "عبارات دارجة" في المقررات الدراسية؟             ما هي أسباب تنامي ظاهرة الانتحار بالجهة الشرقية؟            هل تتوقعون أن ينجح المدرب الجديد للأسود لتحقيق نتائج ايجابية؟           


أضيف في 13 شتنبر 2018 الساعة 23:27

هل تكون هذه هي الأسباب الحقيقية للأزمة الصامتة التي تمر منها العلاقات الفرنسية المغربية؟





تمر العلاقات بين الجمهورية الفرنسية والمملكة المغربية ببرودة حاليا وتسببت في تأجيل وزير خارجية باريس زيارته الى الرباط. ويرى المغرب بقلق برودة الدعم الفرنسي في ملف الصحراء بعدما اقترب من مرحلة دقيقة.

وتناولت المنابر المغربية والفرنسية وآخرها مجلة “جون أفريك” المعروفة بمصادرها الوثيقة في الرباط عن برودة العلاقات بين الجانبين، واستعرضت ملفات تتراوح بين الإرهاب والمحاكم مثل استقبال الرئيس الفرنسي ماكرون لأم فرنسي معتقل بالإرهاب في المغرب، وقبول العدالة الفرنسية التحقيق مع عدد من الصحافيين المغاربة بتهمة السب والقذف في حق ضابط عسكري سابق اسمه مصطفى أديب.

وشاءت الصدف أنه من لائحة المتهمين بالسب والقذف في حق أديب رئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي الذي كان يشغل سنة 2014 مديرا لجريدة الحزب التي تحمل اسم “الاتحاد الاشتراكي”.

لكن العارفين بجوهر العلاقات بين الرباط وباريس يرجحون البرودة بين الطرفين الى ملفات أكثر أهمية وليست مرتبطة بما هو ظرفي، في هذا المضمار، يتوجس المسؤولون المغاربة من برودة في موقف باريس من الدفاع عن مصالح المملكة في قضية الصحراء المغربية.

ولم تعارض فرنسا إرسال البرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية لجنة الى الصحراء لتفقد الأوضاع هناك قبل التوقيع على اتفاقية الصيد البحري، وكانت فرنسا تعارض مثل هذه الإجراءات في السابق، لكن الآن لا تبدي حماسا للمعارضة.

ويبحث الفرنسيون على توازن في العلاقات الفرنسية مع الجزائر والمغرب ويمر هذا عبر تبني سياسة معتدلة لا تغضب الجزائريين الذي يجعلون الصحراء ضمن شروط تحسن العلاقات الجزائرية-الفرنسية.

ولم يتغير الدعم الفرنسي للمغرب في قضية الصحراء وعلى رأس ذلك تحبيذ الحكم الذاتي حلا واقعيا، إلا أن باريس لم تعد تبدي الحماس السابق لأنها ترى بضرورة إظهار المغرب ليونة في التعاطي مع تطورات القضية ومنها عدم رفض المفاوضات المباشرة مع جبهة البوليساريو.

 

ولا ترغب فرنسا في مواجهة روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا، وهي الدول التي تريد الانتقال بقضية الصحراء الى مستوى البحث عن حل حقيقي بدل البقاء في الدوامة. وقد برهنت الولايات المتحدة من خلال تصورها الجديد على سعيها لتحقيق هذا الهدف.

عن رأي اليوم

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
الحكومة توافق على زيادة 400 درهم للموظفين ورفع منحة الولادة إلى 1000 درهم... التفاصــيل هنا
مديرية الحموشي تكشف عن التفاصيل الكاملة للفيديو الذي يوثق لجريمة هتك عرض فتاة قاصر وسرقتها !!
هــــام للمغاربة.. أزيد من 40.000 منصب شغل بالوظيفة العمومية خلال 2019 .. وهــذه التفاصيل
زخات رعدية قوية بالمغرب اليوم وغدا والاثنين
طقس الأحد.. أمطار وزخات رعدية بهذه المناطق
راتب “الملك” لن يتغير خلال 2019.. واعتمادات “البلاط الملكي” ترتفع بـ824 مليون
إرتفاع الدرهم أمام الدولار وانخفاضه مقابل الأورو
حادثة سير بجماعة الحوازة تخلف قتلى وعدد من الجرحى
ملك إسبانيا يمنح صحفيا مغربيا وسام الإستحقاق
بعد فاجهة بوقنادل.. انقلاب حافلة لموظفي الأمن بالقنيطرة يوقع جرحى و قتيل واحد !