أنباء متضاربة حول حضور الملك محمد السادس القمة العربية
    3000 من العاملات المغربيات بحقول الفراولة الاسبانية قررن “الحريك” وعدم العودة             هذا هو موقف إسبانيا من اتفاق الصيد البحري بين المغرب وأوروبا             رئيس مجلس جهة الشرق يشدد على أهمية تثمين الموروث الثقافي             أمن إيطاليا يعتقل عنصراً في خلية بلعيرج مبحوث عنه دولياً             سيدة من قلعة سراغنة تفجر حقائق خطيرة في واقعة اغتصاب طفلة ومقتلها على يد عقرب            مخاطر الاستعمال المفرط لمكيف السيارة على الصحة؟            شوهة ... حملة "عاونوا البرلمانيين" للسخرية من معاشات البرلمانيين تصل إلى "بي بي سي"             بنت تعرضت للكريساج من طرف بنت اخرى كانت راكبة مع صاحبها في موطور            هل تتوقع أن يتجاوز المنتخب المغربي الدور الأول في نهائيات كأس العالم روسيا2018 ؟            ما هي أسباب تنامي ظاهرة الانتحار بالجهة الشرقية؟            هل تتوقعون أن ينجح المدرب الجديد للأسود لتحقيق نتائج ايجابية؟           


أضيف في 14 أبريل 2018 الساعة 23:19

أنباء متضاربة حول حضور الملك محمد السادس القمة العربية


خلطت الضربة الثلاثية الغربية على سوريا فجر يومه السبت، أوراق القمة العربية المنتظر التئام مجلسها على مستوى رؤساء الدول يوم غد الأحد في منطقة الدمام شرقي العاصمة السعودية الرياض، حيث يمكن توقّع أن تزيد الضربة الانقسامات البينية من جهة وتخطف بالمقابل الأضواء من الموضوعات المفترض مناقشتها وعلى رأسها نقل السفارة الأمريكية للقدس وملف اللاجئين الفلسطينيين وفقا لبيان وزراء الخارجية يوم الجمعة، حسب ما أوردته صحيفة 'رأي اليوم'.

وقصفت الولايات المتحدة بدعم من بريطانيا وفرنسا مواقع في العاصمة السورية دمشق بعد أسبوع من الترقب وإخلاء الأجواء بعد تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالرد على ما زعم أنه هجوم كيماوي حصل في دوما واتهم به نظام الرئيس بشار الأسد. الهجوم أيدته قطر والسعودية سلفا في تناغم نادر، رغم أن الدولتين من المرتقب 'مواجهة' بينهما على طاولة القمة العربية المقبلة غدا الأحد.

ويرى مراقبون أن القمة العربية لن تكون ذات نتائج حقيقية، باعتبار القمم السابقة كانت في ذات السياق، رغم الإعلان عن حضور الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية فيديريكا موغريني، وتقديم عدة إحاطات لمجلس جامعة الدول العربية، خصوصا فيما يتعلق بالقرار الأمريكي حول القدس والذي أحدث 'هزّات ارتدادية' لا يزال صداها واضحاً حتى اليوم.

وكان وزراء الخارجية العرب قد اعتمدوا في اجتماعهم في الرياض مشاريع قرارات القمة، التي سترفع إلى القادة العرب غدا الأحد، وأعاد الوزراء تأكيد حق دولة فلسطين بالسيادة على الأراضي الفلسطينية المحتلة كافة عام 1967، بما فيها القدس الشرقية ومجالها الجوي ومياهها الإقليمية وحدودها مع دول الجوار، كما أعاد الوزراء تأكيد التمسك بالسلام بوصفه خياراً استراتيجياً، وحل الصراع العربي – الإسرائيلي وفق مبادرة السلام العربية عام 2000 بعناصرها كافة.

هــذا وكمعظم القمم العربية، يرافق القمة العربية تنبؤات بحضور الملك محمد السادس إلى القمة في الرياض، رغــم أنه لم يحضر القمم العربية منذ عام 2005.

"شوف تيفي"





 


شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
هذا هو موقف إسبانيا من اتفاق الصيد البحري بين المغرب وأوروبا
حزب الاستقلال يستفيق على هول عشرات الاستقالات .. و الوجهة الجديدة حزب "أخنوش" + الوثائق
تفكيك شبكة خطيرة للاتجار بالبشر بين المغرب وإسبانيا
الرباط .. أمني يطلق النار على نفسه بسلاحه الوظيفي
مجلس جطو يُحَضّر تقريراً أسوداً عن خروقات حسابات حكومية بالملايير سيطيح بوزراء !!
مربو الدواجن يشتكون من غلاء الكتاكيت والأعلاف وسطوة السماسرة
شقيق الزفزافي: 30 أمنيا اقتادوا "ناصر" إلى وجهة غير معلومة.. ومندوبية التامك توضح
الداخلية تدعو إلى تفعيل قرار إلغاء ''التمبر'' من فئة 20 درهما
هكذا يقضي الملك عطلة الصيف رفقة ''أبو زعيتر'' شمال المملكة
حريق مهول يأتي على واحات ‘طاطا’ و يدمر مئات أشجار النخيل +فيديو