ما هي أضرار حبس البول ؟
    صعقة كهربائية تودي بحياة ثلاثيني بمدينة صفرو             اتهام جراح أمريكي وصديقته باغتصاب أكثر 1000 امرأة !!             شاحن هاتف يتسبب في حريق منزل بإقليم الناظور             مجلس جهة الشرق يدعم المستشفى الإقليمي لجرسيف بتجهيزات طبية قيمتها 200 مليون             الشيخ عبد الله نهاري عاشوراء ايام للحرية ومقاومة ونضال ضد الظلم لا ايام شعوذة وخرافات !            وزارة الثقافة والاتصال تنفي ادعاءات زائفة حول عملية إنقاذ مغربيين من الموت في عرض مياه المتوسط            حياة تلاميذ قرى بشفشاون في خطر !!            ولد عباس : شفتو ميركل كي تسمع لبوتفليقة و تهز راسها .. عندنا رئيس عملاق            هل تتوقع أن يتجاوز المنتخب المغربي الدور الأول في نهائيات كأس العالم روسيا2018 ؟            ما هي أسباب تنامي ظاهرة الانتحار بالجهة الشرقية؟            هل تتوقعون أن ينجح المدرب الجديد للأسود لتحقيق نتائج ايجابية؟           


أضيف في 10 أبريل 2018 الساعة 23:02

ما هي أضرار حبس البول ؟





الشرق24 - وكالات

قد يلجأ البعض إلى حبس البول أحياناً ، و ذلك يكون عند تواجدهم عادةً في خارج المنزل مثال تواجدهم في أماكن العمل أو في الأسواق أو المنتزهات أو أحياناً عند السفر من مكان إلى أخر ، و خاصة الفتيات ، و بشكل عالي ، و ذلك يكون من أجل تلافي استعمال الحمامات العامة ، و التي في غالبيتها تكون غير نظيفة أو من أجل تجنب الإحراج ، و بالتالي يكون البديل هو الانتظار من جانبهم لحين العودة إلى المنزل مما ينتج عنه حدوث الضغط العالي على المثانة ، و ذلك بما تحتويه داخلها من سائل بولي متجاهلين تلك الأضرار ، و الآثار السلبية الخطيرة لحبس البول على صحتهم ، و التي قد تصيبهم كنتيجة لهذا التصرف الخاطئ من جانبهم ، و خصوصاً في حالة اعتيادهم على ذلك .

تعريف البول :- البول هو عبارة عن تلك التجمعات السائلة ، و التي تكون محتوية على جميع السموم علاوة على الفضلات التي ترشح من خلال الكلية ، و التي تعمل على تصفية الدم ، و بشكلاً مستمراً ، و دون توقف من كل تلك الفضلات ، و السموم إذ تنتقل القطرات البولية من الكلية ، و ذلك يكون من خلال قناة صغيرة تسمى الحالب إلى المثانة ، و هي عبارة عن ذلك المكان الذي يتجمع فيه البول قبل خروجه بشكل نهائي من الجسم عن طريق التبول ، و عندما تمتلئ المثانة بالبول فهذا معناه عدم قدرتها على استقبال مزيداً من القطرات البولية القادمة إليها من الكلية ، و لذلك فإنه يكون من الضروري القيام بتفريغها مما تحتويه من سائل بولي ، و بشكل كامل عن طريق عملية التبول ، و ذلك حتى تتمكن مرة أخرى من استقبال ما ترسله الكلية إليها من بول .

الأضرار ، و الآثار السلبية الناتجة عن حبس البول في المثانة :- يوجد عدداً من الآثار السلبية ، و الأضرار التي تنتج عن حبس البول في المثانة ، و هي :-

أولاً :- الإصابة بالالتهابات البولية :– يعد السائل البولي ، و الذي تقوم الكلية بإفرازه مصفى في الأساس ، و بشكلاً تاماً من البكتيريا ، و لكن في حالة تجمعه داخل المثانة ، و لفترات إضافية ، و بشكلاً إجبارياً ينتج عنه جعل البيئة الخاصة بالمثانة تلك البيئة المناسبة ، و الخصبة بشكل عالي لتكاثر البكتيريا ، و التي تتسبب في حدوث التهابات بالمثانة بالإضافة إلى التهابات البول ، و بالتالي ينتج الإحساس بالحرقة في أثناء عملية التبول من جانب الشخص هذا مع العلم أن التهابات البول إذ تم الإهمال في علاجها قد ينتج عنها مجموعة من الأمراض المختلفة .

ثانياً :- الإصابة بحصوات الكلى ، و المثانة :- يعد حدوث التراكم للسائل البولي في داخل المثانة ، و ذلك بما يحتويه من أملاحاً صلبة قد تترسب مع التأجيل الإجباري لعملية التبول لينتج عنها تشكل عدد من الحصوات الصغيرة ، و التي تشبه إلى حد عالي البلورات الصلبة الصغيرة الحجم في داخل الكلى هذا بالإضافة إلى المثانة مما قد يتسبب في حدوث انسدادا في الحالب هذا بالعلاوة على تسببها في حدوث ذلك النوع من الإحساس بالألم المبرح ، و القوي الوتيرة للشخص ، و تلك النوعية من الحصوات بعضها قد يتفتت ، و بعضها الأخر قد يزيد حجمه فيتوجب في هذه الحالة التدخل الطبي أما عن طريق بعضاً من أنواع الأدوية أو أن تتم عملية استخراجه من خلال إجراء العمليات الجراحية البسيطة .

ثالثاً :- الإصابة بالفشل الكلوي :– يؤدي حبس البول في داخل المثانة ، و حوض الكلى ، و ذلك لوقت طويل إلى إحداث ذلك الضغط العالي ، و الكبير على الكلية ، و الناتج عن ارتجاع البول إليها مرة أخرى ، و بالتالي ينتج عن ذلك احتقان لقنوات ، و خلايا الكلية مما يؤدي إلى توقفها بشكلاً جزئياً عن أداء عملها ، و ذلك راجعاً إلى عدم قدرتها على أداء وظيفتها في تصفية الدم من السموم بسبب تراكم البول فيها ، و هذا ما يتم تعريفه بالفشل الكلوي المؤقت ، و الذي يزول بمجرد إفراغ المثانة من البول المحتبس فيها عن طريق عملية التبول لكن الخطير إذ تكرر هذا التصرف ، و بشكل مستمر من جانب الشخص إذ ستكون نتيجته عليه هو الإصابة بمرضاً مدمراً ، و خطيراً ألا ، و هو مرض الفشل الكلوي المزمن .

رابعاً :- خطر الوفاة :- يوجد عدد من الحالات التي يؤدي حبس البول فيها إلى وفاة الشخص ، و ذلك يكون كنتيجة لإصابته بالفشل الكلوي المزمن ، و الدائم إذ يصبح الشخص المصاب في تلك الحالة يحتاج إلى زراعة كلية ، و يصبح مضطراً إلى انتظار متبرع بها ، و في أوج انتظاره قد يفارق الحياة ، و لذلك فإنه يجب عدم حبس البول من جانب الشخص ، و لأي سبب كان لما لذلك من تأثيرات صحية خطيرة ، و مدمرة .

 


شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
أعراض مرض نقص المناعة "الإيدز"
أهم فوائد العدس الصحية
أغذية تساعد على الوقاية من جلطات الدم
فوائد خرق الحمية الغذائية
اكتشاف غير مسبوق يساهم في العلاج من مرض السرطان
لدغة بعوضة تشكل خطرا على الجهاز المناعي للإنسان
ابتكار عقار "سحري" لمكافحة إرافاع مستوى الكوليسترول
علاقة الاكتئاب بضعف الذاكرة
عادات يمارسها الأشخاص تسبب ضررا هائلا بخلايا الدماغ !
هذا هو تأثير ممارسة الجنس على الذكاء