اكتشاف غير مسبوق يساهم في العلاج من مرض السرطان
    أزمة النقل الحضري بمدينة وجدة تصل إلى الباب المسدود             حيل جد ذكية تجعلك تشرب الكمية الكافية من الماء             شاب ينحذر من إقليم الدريوش عُمدة لمدينة بلجيكية             زوجة أفتاتي تستقيل من جماعة وجدة لهذا السبب..             دعوات للتبرع بالدم ومدير المركز الوطني لتحاقن الدم يؤكد أن الوضع تحت السيطرة            تفاصيل توقيف شبكة تنشط في مجال تنظيم الهجرة السرية            موظفون وبرلمانيون يخرجون بالحقائب و"الصيكان" مملوءة بالحلويات بعد مغادرة الملك للبرلمان (فيديو)            صلاح يسجل هدفا عالميا من ركلة ركنية مباشرة            ما رأيكم في استعمال "عبارات دارجة" في المقررات الدراسية؟             ما هي أسباب تنامي ظاهرة الانتحار بالجهة الشرقية؟            هل تتوقعون أن ينجح المدرب الجديد للأسود لتحقيق نتائج ايجابية؟           


أضيف في 3 يونيو 2018 الساعة 00:06

اكتشاف غير مسبوق يساهم في العلاج من مرض السرطان





متابعة

توصل العلماء مؤخرا إلى اكتشاف علمي غير مسبوق، يساهم في العلاج المبكر من مرض السرطان.

والاكتشاف عبارة عن اختبار تحليلي للدم، في إمكانه الكشف عن 10 أنواع محتملة من السرطان، قبل سنوات من الإصابة به، بحسب تقرير لصحيفة "ذا غارديان" البريطانية.

ووجد علماء من الولايات المتحدة أن الاختبار بسيط، ومن الممكن أن يكتشف العلامات المبكرة للسرطان، بما في ذلك سرطان الثدي والمبيض والأمعاء وسرطان الرئة.

ويعمل الاختبار، عن طريق التقاطه لشظايا من الحمض النووي في الدم، عن طريق الخلايا السرطانية سريعة النمو.

وفي دراسة أجريت على أكثر من 1400 شخص، حقق الاختبار الثلاثي دقة تصل إلى 90%؛ إذ تبين أن أربعة أشخاص ثبت خلوهم من الإصابة بالسرطان، بينما ثبت أن إمرأتين تم تشخيص حالتهما بسرطان المبيض والبطن بعد أشهر قليلة فقط.

وسيعرض معدو البحث، من عيادة كليفلاند في أوهايو، نتائج بحثهم في المؤتمر السنوي للجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريرية في شيكاغو، في أمل منهم أن يكون الاختبار متاحا في غضون من 5 إلى 10 سنوات للأشخاص الأصحاء الذين لا يعانون من السرطان.

ويقول المؤلف الرئيسي للبحث، الدكتور إيريك كلاين،  من معهد تاوسيغ للسرطان في عيادة كليفلاند: "من المحتمل أن يكون هذا هو البحث المقدس لأبحاث السرطان، فسيساعد على الكشف عن السرطان الذي يصعب معالجته في مرحلة مبكرة عندما يكون العلاج أسهل، نأمل أن هذا الاختبار يمكن أن ينقذ العديد من الأرواح".

وتابع أن "معظم السرطانات يتم اكتشافها في مرحلة متأخرة، لكن هذا الاختبار يمنح الفرصة لاكتشاف السرطان شهورا أو سنوات قبل أن يظهر شخص ما أعراضه ويتم تشخيصه".

النتائج التي ستعرض في المؤتمر الطبي الأمريكي هي لأكثر من 1400 شخص، منهم 561 شخصا خاليين من السرطان، دون تشخيص، في حين تم تشخيص 845 شخصا حديثا بالمرض.

ووجدت علامات الإنذار المبكر في الدم لـ 10 أنواع من السرطان بدقة تزيد على 50%، وكانت أفضل النتائج هي الإصابة بسرطان المبيض والبنكرياس، إذ تم تشخيص 90 و80% من الأشخاص الذين يعانون من هذه الأمراض.

كما أنه تم تشخيص أربعة من بين كل خمسة أشخاص مصابين بسرطان الكبد والمرارة.

أما بالنسبة لسرطان الدم ورم الغدد اللمفاوية والورم النخاعي، كانت بنسبة 77 و73%، في حين تم تشخيص ثلثي الأشخاص المصابين بسرطان الأمعاء بشكل صحيح.

وبلغت نسبة الإصابة بسرطان الثدي الثلاثي السلبي بنسبة 58%، كما يكتشف هذا الاختبار سرطان الرئة، والمريء، وسرطان الرأس والرقبة بنسبة تزيد على 50%.

وكان الأقل قدرة على التقاط سرطان البروستات والرحم وسرطان البروستاتا منخفض المستوى في المراحل المبكرة

من المحتمل أن يستخدم هذا الاختبار للجميع، بغض النظر عن تاريخهم العائلي، كما أنه من الممكن إجراؤه على البالغين الأصحاء في عمر معين، مثل الذين تجاوزوا الأربعين ، لمعرفة ما إذا كانت لديهم علامات مبكرة للسرطان أم لا.

 


شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
حيل جد ذكية تجعلك تشرب الكمية الكافية من الماء
هذا النوع من النساء الأكثر عرضة للموت أثناء الولادة
بذور الكتان تحمي من هذا المرض المميت
دراسة جديدة تحذر من خطر طلاء الأظافر
طريقة جد بسيطة لتحسين الذاكرة
أعراض مرض نقص المناعة "الإيدز"
أهم فوائد العدس الصحية
أغذية تساعد على الوقاية من جلطات الدم
فوائد خرق الحمية الغذائية
لدغة بعوضة تشكل خطرا على الجهاز المناعي للإنسان